الاتحاد الاوربي يخصص 660 الف يورو لأبحاث حول البرمجيات الحرة

 

بقلم (Lucy Sherriff)

نشرت في (The Register) البريطانية

بتاريخ 26-05-2005

 

 

 

وافق الاتحاد الاوربي على منحة قدرها 660 الف يورو لمشروع (FLOSSWorld) و هو مشروع مدته سنتان يهدف إلى تشجيع التعاون في مجال البرمجيات الحرة مفتوحة المصدر و يشمل 17 مؤسسة تنتمي إلى 12 دولة. و تأتي هذه المنحة ضمن برنامج الابحاث الاوربي المتقدم المعروف بـ (الاطار السادس).

 

كلمة (FLOSS) هي اختصار مكون من الحروف الاولى لجملة "برمجيات حرة مفتوحة المصدر". و يهدف المشروع إلى دعم الابحاث و تطور السياسات في اوساط المشتغلين بالبرمجيات الحرة مفتوحة المصدر على صعيد عالمي. و يقول المنظمون أن هذا سيمهد الطريق امام تعاون افضل بين الاتحاد الاوروبي و الدول النامية في مجال البرمجيات الحرة مفتوحة المصدر.

 

و يرى المنظمون أن البرمجيات الحرة من أحسن امثلة التعاون في العالم، إلا أنه هناك نقص في البيانات الحقلية عن اثر تلك البرمجيات و استعمالاتها و تطويرها. المشاريع البحثية التي بدأت  ضمن برنامج الابحاث الاوربي المعروف بـ (الاطار الخامس) ساعدت في فهم  كيفية استعمال و تطوير البرمجيات الحرة في اوروبا، و يهدف برنامج (الاطار السادس) إلى توسيع ذلك العمل ليكون على صعيد عالمي.

 

مشروع (FLOSSWorld) يتمحور حول 3 مسارات بحثية رئيسية: المحور الاول هو بناء القدرات البشرية و هو يسلط الضوء على الاثر الاقتصادي الذي تحدثه الجماعات المشتغلة بالبرمجيات الحرة، أما المحور الثاني فيركز على اساليب تطوير البرمجيات و كيفية تأثر ذلك بحسب المناطق المختلفة و البلدان، أما المحور الاخير فيركز على سياسات الحكومة الالكترونية (أو الادارة الاتصالية) و كيفية تغيرها من دولة إلى دولة.

 

وقد أُوكلت قيادة المشروع إلى معهد ماسترخت للأبحاث الاقتصادية حول التجديد و التكنولوجيا (MERIT) في هولندا، و بالإضافة إلى باحثين من المعهد يشارك في المشروع باحثون من معهد التكنولوجيات الجديدة التابع لجامعة الامم المتحدة (UNU-INTECH). المشروع بحد ذاته سيكون مشروعا تعاونيا بين معاهد الابحاث الاوربية الرئيسية و كبريات معاهد الابحاث التابعة للقطاع العام في الدول المستهدفة و هي: الارجنتين و البرازيل و بلغاريا و الصين و كورواتيا و الهند و ماليزيا و جنوب افريقيا.

 

لمزيد من المعلومات عن مشروع (FLOSSWorld) يمكنكم تصفح الموقع التالي: (http://www.flossworld.org)          

 

ترجمة: حسين اللموشي