ثلاثة آلاف وأربعمائة معمل حاسوب لجميع مدارس التعليم الأساسي والمتوسط

28-12-2006

 

 اعتمد الأخ/ أمين اللجنة الشعبية العامة للتعليم يوم الأربعاء 27 الكانون 1374 و.ر 2006 مسيحي ، محضر لجنة العطاءات الفرعية بترسية عطاء تنفيذ جميع مراحل البرنامج الوطني للحاسوب لجميع مدارس التعليم الأساسي والمتوسط بالجماهيرية العظمى.

 

ويتضمن البرنامج الوطني للحاسوب توريد وتركيب (3400) ثلاثة آلاف و أربعمائة معمل حاسوب لجميع مدارس التعليم الأساسي والمتوسط بقيمة إجمالية تبلغ (121.000.000) مائه وواحد وعشرين مليون دينار ليبي ، وذلك في إطار تنفيذ خطة اللجنة الشعبية العامة للتعليم لتطوير النظام التعليمي بالجماهيرية العظمى باستخدام التقنية العصرية.

 

وكانت (138) مائه وثمان وثلاثون شركة تقدمت لهذا العطاء لسحب كراسة المواصفات المتعلقة بالبرنامج الوطني للحاسوب . حيث تقدمت (35) خمس وثلاثون شركة من مجموع هذه الشركات بصورة فعلية بعروضها إلى لجنة العطاءات الفرعية لمصلحة الوسائل التعليمية ، باللجنة الشعبية العامة للتعليم.

 

وقد أجريت ممارسة علنية بين الشركات المتقدمة للوصول إلى أقل سعر ممكن مع التنفيذ، وتمت الترسية على ست شركات بعد فتح مظاريف العروض بحضور مندوبي جميع الشركات التي تقدمت للعطاء.

وقد علم الموقع أن الترسية الجديدة حققت وفراً مالياً قدره (72) اثنان وسبعون مليون دينار عن العقد السابق الذي أبرم مع احدى الشركات وتم إلغاؤه فيما بعد لعدم إيفاء الشركة المذكورة بتنفيذ البرنامج وعدم قدرتها على تنفيذ المرحلة الأولى وفقاً للمواصفات الفنية المعتمدة والبرنامج الزمني المحدد لإنجازه.

 

الجدير بالذكر أن عقد التنفيذ الجديد لهذا المشروع روعيت فيه المواصفات العالمية بجميع مراحله من التوريد إلى التركيب والتشغيل ٍٍٍ إضافة إلى تدريب (100) مائة عنصر لتأهيلهم في الخارج كمدرسين و (900) تسعمائة مدرس لتأهيلهم محلياً لتدريب مدرسي هذه المادة بالمؤسسات التعليمية.

 

هذا وقد أكد الأخ/ أمين اللجنة الشعبية العامة للتعليم أن البرنامج الوطني للحاسوب الذي تعمل اللجنة الشعبية العامة للتعليم على تنفيذه بجميع مراحل التعليم الأساسي والمتوسط هو مشروع وطني يستهدف النهوض بقطاع التعليم وتحسين مخرجاته.

 

و أوضح في الكلمة التي ألقاها بالمناسبة أن اللجنة ستعمل على تقديم التسهيلات كافة لهذه الشركات لتنفيذ وإنجاز هذا البرنامج في المدة المحددة له.

 

وقد حضر إعتماد محضر اللجنة أمين اللجنة الإدارية لمصلحة الوسائل التعليمية باللجنة الشعبية العامة للتعليم ، ورئيس لجنة العطاءات الفرعية بالمصلحة ، ومفوضو الشركات الست التي فازت بالعطاء.

 

نقلا عن: موقع اللجنة الشعبية العامة للتعليم، ليبيا